في اعقاب اعلان النائب اكرم حسون عن وقف نهائي لعمليات هدم المنازل العربية لمدة عامين بعد الاتفاق الذي عقده مع وزير المالية موشيه كحلون .
عقب النائب جمال زحالقة عضو الكنيست من القائمة المشتركة عن حزب التجمع قائلا :" المعلومات التي بحوزتنا حتى الان تشير الى انه ليس هنالك مثل هذا القرار ولم يتم تجميد اوامر هدم المنازل العربية في العامين القادمين ، وايضا نحن ضد انصاف الحلول ، مثل تجميد لجزء من البيوت ، والاستمرار في هدم منازل اخرى ، وما زلنا نصرعلى اقتراحنا بتجميد كامل للهدم ".

واضاف الدكتور جمال زحالقة :" نحن مستمرون باتصالات مكثفة حول هذا الموضوع مع العديد من الجهات المختلفة ، وندعو الجميع الى اليقظة والجهوزية التامة لمواجهة اوامر الهدم ".