أعدّ موقع “ناوو ذيس” (NOW THIS)، تقريرا مصورا عن ثنائي كوميدي نسائي يحقق نجاحا في نيويورك، يحمل معه قصة غير عادية ورسالة إنسانية. الثنائي هما إيمان وجيس، فلسطينية ويهودية قررتا الزواج وتعيشان من تقديم عروض كوميدية.

“جيس هي المرأة الأولى التي تعلقت بها وقررت أن أتزوجها لأنني امرأة مسلمة محافظة” تروي إيمان خلال عرض كوميدي في نيويورك مع شريكتها للعرض وشريكة حياتها جيس، وهذه ترد “كدت أفلح في تغيير دين إيمان من الإسلام إلى اليهودية. لكن دون نجاح. أفلحت في إقناعها اعتناق المثلية الجنسية”.

وكما يتضح من المقطع أعلاه، تتناول معظم عروضهما الكوميدي حياتهما الزوجية، منذ التقيا قبل عقد في مونتريال، كندا. إيمان الحسيني من أصول فلسطينية ولدت في الكويت وأتت إلى كندا كمهاجرة في أعقاب حرب الخليج الأولى عام 1993، وجيس سلمون، شابة يهودية ولدت في مونتريال، تركت مجال الحقوق لتقدم عروض كوميدية.

والهدف من وراء العرض الذي يكشف جوانب شخصية عنهما هو محاربة الآراء المسبقة المتعلقة بالعلاقات بين الفلسطينيين واليهود. إضافة إلى العمل الكوميدي، تقوم الزوجان بنشر بطاقات تحمل رسمات كرتونية لهما تحت شعار “اصنعوا الحب لا الحرب”.

“جيس هي المرأة الأولى التي تعلقت بها وقررت أن أتزوجها لأنني امرأة مسلمة محافظة” تروي إيمان خلال عرض كوميدي في نيويورك مع شريكتها للعرض وشريكة حياتها جيس، وهذه تقول “كدت أفلح في تغيير دين إيمان من الإسلام إلى اليهودية. لكن دون نجاح. أفلحت في إقناعها اعتناق المثلية الجنسية”.