قدمت الشرطة اليوم الاربعاء للمحكمة المركزية استئناف على قرار محكمة الصلح باطلاق سراح ثلاثة اشحاص بعد ان اعتقلوا قبل ايام بشبهة قيامهم بتحرشات جنسية عبر الأنترنت، وذلك من خلال شرطية مثلت على انها فتاة تبلغ من العمر 13 عاما.
هذا وقد قبل المحكمة المركزية طلب الشرطة، وقررت تمديد اعتقال المشتبهين لمدة يومين اضافيين. جدير بالذكر ان احد المعتقلين وهو موظف كبير من الوسط العربي من سكان منطقة المركز ويعمل في احدى المؤسسات الخدماتية، ومشتبه اخر من الوسط اليهودي يعمل في مجال التصوير
 وفي تعقيبها حول الموضوع اكدت الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا سمري:” الشرطة قدمت استئنافا على قرار محكمة الصلح بخصوص اطلاق سراح المشتبهين، وقد تم قبوله وتمديد اعتقالهم حتى يوم 19-5-2017، والتحقيقات لا تزال جارية، علما ان الشرطة تحذر من من هذه الاعمال الخطيرة وتناشد الاهالي الانتباه لابنائهم”.