لقي  مساء االيوم لاثنين الشابان جلال شحدة أبو طه (34 عامًا) ومحمد هشام أبو طه من تل السبع مصرعهما رميًا بالرصاص، حيث تمّ اطلاق نار باتجاه مركبة على مدخل تل السبع واصابة الشابين بعيارات ناري ما أسفر عن مقتلهما، مع الاشارة الى أنهما أبناء عمومة.

وانّ خلفية القتل المزدوج هي على ما يبدو خلاف قديم، مع الاشارة الى أنّ القتيل محمد هو شقيق القتيل فخري هشام أبو طه والذي لقي مصرعه أيضًا بجريمة قتل في اكتوبر/تشرين الثاني 2017، وكان والدهما قد ترك تل السبع وانتقل للعيش في رهط قبل فترة ليبتعد عن المشاكل.

وجاء في بيان صادر عن الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء أنّ:"الطواقم الطبية التي وصلت الى المكان اضطرت الى اقرار وفاة شابين اثر تعرّضهما لاطلاق رصاص".

ومن جهتها ذكرت الشرطة أنّ قواتها وصلت الى المكان وباشرت التحقيقات. ويذكر أنّ الحادثة تسببت بأجواء مشحونة ومناوشات في، حيث عملت الشرطة على فرض الهدوء والنظام في المكانوتمّ اغلاق مدخل تل السبع بصورة تامة.