صحيفة إسرائيلية: روسيا نقلت رسائل إلى إسرائيل بألا تقصف في سوريا في القترة القريبة وتقدّر أن ذلك يعود إلى المونديال ورغبة بوتين بأن يركز العالم على الحدث الرياضي في سوريا

أفادت صحيفة "إسرائيل اليوم"، يوم الخميس، أن الرئيس الروسي، فلادمير بوتين، يريد الهدوء في سوريا خلال فترة المونديال المنعقد في بلاده، لتظل أنظار العالم متجهة إلى الحدث الرياضي الذي يشرف عليه هو شخصيا، وينطلق اليوم الخميس لمدة شهر من الزمن في روسيا.

فحسب تقرير حصري للصحيفة، نقلت روسيا رسائل لإسرائيل مفادها أن لا تقصف في سوريا في الفترة القريبة. وتقدر الصحيفة أن ذلك يعود إلى انطلاق المونديال في سوريا ورغبة الرئيس الروسي إلى عدم صرف أنظار العالم عنه، لا سيما أنه يشرف عليه بصورة شخصية ويعده مصدر فخر لروسيا.

وجاء في تقرير الصحيفة أن الرياح في الحرب السورية تتجه إلى الهدوء، بل أن الحرب شارفت على الانتهاء عقب أن أفلحت قوات النظام السوري في استعادة أجزاء عظمى ورئيسية في سوريا، إلا ان احتمال انفجار الأوضاع ما زال واردا.

وإضافة إلى الحرب بين النظام السوري والجهات المناهضة لحكمه، أشارت الصحيفة إلى أن الصراع الإسرائيلي – الإيراني على الأراضي السورية لم ينته ما دامت إيران تستمر في محاولاتها تعزيز قوتها العسكرية في سوريا.

ويخشى الروس أن تؤدي عمليات عسكرية إسرائيلية في سوريا ضد إيران إلى صرف الأنظار عن المونديال الذي يتوقع أن يكون حدثا مميزا لدى المضيفة روسيا. وأكدت الصحيفة أن الرسائل التي نقلها الجانب الروسي إلى الأطراف المعنية بالحرب السورية لم تشمل الحديث عن المونديال، إلا أن الصحيفة خمّنت أن الداعي وراء الطلب الروسي هو المونديال.