أصبح استخدام القنب الهندي كثيرا وتأثيراته الخطيرة على السائقين يشغل بال العالم جدا في السنوات الماضية. يؤثر القنب الهندي، الكحول، ومخدرات أخرى في القدرات الذهنية لدى السائقين، لذلك قد تكون هذه التأثيرات خطيرة. في الشهر الماضي، قُتِل ثمانية مسافرين من عائلة إسرائيلية في حادث طرق حدث بسبب سائق كان يقود سيارة بعد أن تعاطى المرجوانا.

تسعى مبادرة إسرائيلية جديدة تدعى “‏Otorize‏” لشركة ناشئة إلى تقليل التأثيرات الخطيرة للمخدرات والكحول التي يتعاطها السائقون، وقد طور تطبيق خاص قادر على أن يعرف خلال بضع ثوان إذا كان الشخص الذي تعاطى المخدرات أو الكحول قادرا على القيادة. “تؤثر المرجوانا بشكل مختلف عن الكحول في الجسم”، قال مدير شركة تفعيل “Otorize‏”، يتسحاق حسن. وأضاف أن هناك عامل مشترك لكل المواد المخدرة وهو أنها تؤثر في القدرات الذهنية وتؤدي إلى انخفاضها.

يمكن استخدام التطبيق الذي طورته الشركة بسهولة عبر الهاتف الذكي. هكذا يجرى الفحص: يظهر خطان لونهما أسود على طول الشاشة، يكون طولهما مختلفا. بعد ذلك في غضون ثوان، يصبح طول الخطين متساو، ويطرح على المستخدم السؤال التالي: “أي خط كان الأطول، أو أي خط كان الأقصر؟”. بهدف اجتياز الفحص على المستخدم أن يلمس الخط الصحيح. خلال بضع دقائق، يتلقى المستخدم إجابة، توضح له إذا كان مؤهلا للقيادة أم أن عليه الاتصال بصديق أو استدعاء سيارة أجرة.