أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ان القمة التاريخية التي جمعته في سنغافورة الثلاثاء بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون ساهمت في تجنيب العالم “كارثة نووية”.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إن “العالم خطا خطوة كبيرة إلى الوراء (مبتعدا) عن كارثة نووية محتملة”.

وأضاف “لا مزيد من عمليات اطلاق الصواريخ أو التجارب النووية أو الابحاث! الرهائن عادوا إلى الوطن وهم مع عائلاتهم. شكرا أيها القائد كيم، يومنا سويا كان تاريخيا!”.

وهاجم الرئيس الأمريكي في تغريدة ثانية منتقديه “الحاقدين” الذين “كانوا يتوسلون من أجل المصالحة والسلام ويقولون رجاء التقيا، لا تذهبا الى الحرب… واليوم بعد أن التقينا وأصبحت علاقتنا عظمية بكيم جونغ-أون، فإن الحاقدين أنفسهم يقولون… لا يجب أن تلتقيا، لا تلتقيا”.