أعلن عمير بيرتس عضو الكنيست الإسرائيلي الحالي، ووزير الاقتصاد، اليوم الأربعاء، أنه لن يترشح للانتخابات الجديدة التي ستجري في الثالث والعشرين من مارس/ آذار المقبل.

وبحسب موقع واي نت العبري، فإن بيرتس الذي تنحى عن زعامة حزب العمل اليساري الإسرائيلي، قرر عدم خوض الانتخابات بشكل نهائي، وذلك بعد 32 عامًا من العمل كسياسي وعضوًا بارزًا وشبه دائم في الكنيست.

وأشار بيرتس في إعلانه أن القاضي المتقاعد يعقوب شيموني سيرأس لجنة الانتخابات الداخلية لحزب العمل لتحديد رئيس بدلًا منه.

وشغل بيرتس عددًا من المناصب العليا بما في ذلك نائب رئيس الوزراء ووزير الجيش، ووزير حماية البيئة.

وكان بيرتس قرر منذ أيام التخلي عن رئاسة الحزب، داعيًا لتجديد قيادته من خلال انتخابات داخلية جديدة.

وأعلن بيرتس بداية الشهر الماضي أنه سيرشح نفسه لتولي منصب الرئاسة الإسرائيلية.

وقال بيرتس حينها للقناة 12 العبرية، إنه يستعد للدخول في السباق الرئاسي منذ عدة أشهر، مشيرًا إلى أنه يرى نفسه لائقًا بهذا المنصب.

وسينتخب الكنيست الصيف المقبل، الرئيس الجديد بدلًا من الحالي رؤوفين ريفلين، بعد 7 سنوات من الرئاسة.

وتشهد الساحة السياسية الإسرائيلية تحولات في تركيبتها، خاصةً بعد حل الكنيست الحالي والتوجه لانتخابات في مارس/ آذار المقبل.