بعد الكتابات التي شهدناها في الآونة الأخيرة في شبكات التواصل الاجتماعي وخاصة ما جاء على لسان لجنة الهندسة في بلدية شفاعمرو، ارتأينا ان نوضّح للجمهور الشفاعمري الصورة الصحيحة والحقيقية لما يحصل من مشاريع في الأحياء الشفاعمرية المختلفة ومن يقوم بتخطيطها وتنفيذها.

لقد تمّ في الاشهر الاخيرة العمل في عدة مشاريع في البلد وذلك ضمن برنامج متواصل يشمل مختلف الاحياء:

·        تخصيص مليون شاقل لتعبيد شوارع في حي أبو شهاب وعين عافية في اطار تحسين البنى التحتية لخدمة سكان المنطقة.

·        كما وتمّ تعبيد شوارع غرب حي البصلية وفي حي المقتول وفي مركز البلد، هذا وسنتابع العمل في الاحياء الاخرى.

·        إزالة مطبات في الشوارع لم يتم بناؤها بالشكل الصحيح وبدء العمل على بناء مطبات مكانها حسب مواصفات السير المطلوبة.

·        خطوط تصريف المياه – ( مثل عبارة العين مواصلة العمل على ما تبقى من الخط غرباً وشرقاُ).

من المهم ان نذكر ان المُخطط والمنفّذ للمشاريع والموزع للميزانيات هي ادارة البلدية ورئيسها وموظفوها، لكن يبدو انه في الآونة الاخيرة اختلطت الامور على بعض من اعضاء البلدية حيث نسبوا هذه الانجازات لأنفسهم ، وهذا مثال على التضليل والتجني والتعدي ليس فقط على الادارة والرئيس انما على الموظفين ايضا. لذلك من المهم ان نوضح ان عمل اللجان هو فقط تقديم التوصيات للمجلس البلدي لا اكثر ولا اقل، والمشاريع  والميزانيات التي يتم تخصيصها تأتي من خلال عمل دؤوب لإدارة البلدية ورئيسها وموظفيها على مدار الأشهر والسنوات ولا دور للجان في ذلك.

بلدية شفاعمرو تؤكد من جديد ان دورها هو تقديم الخدمات بالمصداقية التي عودتنا عليها وليس التسابق في اطلاق التصريحات والتقاط الصور، لم ولن تنسب البلدية لنفسها ما ليس لها ولم تسجل لصالحها اهدافاً ً لم تحققها وما تنشره هو من منطلق حقها في ابراز العمل المكثف والمهم الذي تقوم به البلدية مُمثّلة برئيسها وموظفيها، هذا وتضيف ادارة البلدية: "ان كل من يريد ان يكون شريكاً معنا في الانجازات نرحب به من منطلق ايماننا بالشراكة الحقيقية."