طرد مقدسيون غاضبون، مساء امس الأحد، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب من باحات المسجد الأقصى المبارك.

ورفض المصلون السماح للرجوب بالصلاة في الأقصى، وبقي الرجوب تحت الحراسة.