من لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة : نهار اليوم الاحد وافقت اللجنة الوزارية لشؤون التشريعات على مشروع القانون الذي تقدم فية وزير الامن الداخلي جلعاد اردان، ومحوره افساح المجال امام تحديد تلقائي للمكالمات التي ترد بدالة خط الطوارئ  رقم 100 بالشرطة.

يشار الى ان مشروع قانون الوزير اردان سيسمح لخط  الطوارئ (100 مركز الاتصال) عند الشرطة الإسرائيلية ،من ان  تحصل تلقائيا على المعلومات حول موقع المتصل من الهاتف المحمول لخط  الطوارئ، دون إضاعة وقت الثمين في محاولة لمعرفة مكان المتصل الذي يحتاج بالعادة إلى مساعدة طارئة.

هذا وبموجب اقتراح القانون سوف يتم الحصول على بيانات موقع المتصل فورا وبالتالي المساعدة على إنقاذ الأرواح ومنع أضرار في الممتلكات.

مع العلم على أن معظم المكالمات التي ترد في حالات الطوارئ هي عن طريق الهاتف المحمول، وعندما يكون المتصل المتوجة في كثير من الأحيان في حالة من الضيق والضغط وأحيانا هنالك تهديد للحياة وسلامتها. وفي كثير من الحالات، يجد المتوجه المتصل صعوبة في توفير معلومات دقيقة عن الموقع الذي يتوجد فية وعلى سبيل المثال لا الحصر الحالة التي اختطفو ا فيها قبل سنوات معدودة ثلاثة الشبان الصغار في غوش عتصيون وقتلوا.

هذا ويسعى مشروع القانون السماح للشرطة الإسرائيلية من الحصول على معلومات عن موقع المتصل إلى مركز الاتصال في حالات الطوارئ تلقائيا، وكذلك مباشرة من شركات الاتصالات الخليوية، ومما يسمح لأفراد مركز الطوارئ من تحديد موقع المتصل المتوجة والوصول إليه في وقت أقل، وكذلك يقلل هذا الامر من الفترة الزمنية التي تستدعي وصول الطواقم الطبية والانقاذ الى الموقع ذا العلاقة .