لقي الطفل سليمان نايف جبارين من الفرعة مسلوبة الاعتراف (10 سنوات) مصرعه صباح اليوم، الأربعاء، بعد أن سقط عليه شجرة في متنزه بالقرب من كريات جات. يشار إلى أنّ الطفل أنهى عامه الثالث في المدرسة وترفّع إلى الصّف الرّابع، وكان ينتظر إنتهاء العطلة ليعود إلى مقاعد الدّراسة لكنّ يد القدر كان أقوى من أحلامه الصّغيرة. 

هذا وشارك جمهور غفير من قرية الفرعة و النقب في جنازة الطفل سليمان نايف جبارين، الذي لقي مصرعه صباح اليوم إثر سقوط شجرة عليه في متنزه بمنطقة كريات غات، في الجنوب. وقد ووري الطفل الثرى في مقبرة كسيفة، في الوقت الذي شرعت فيه شرطة إسرائيل بالتحقيق في ملابسات حادثة سقوط الشجرة أثناء مشاركة الطفل في المخيم الصيفي.

وكان الطفل، الذي يتعلم في مدرسة الفرعة أ، يشارك في مخيم صيفي مع نحو 400 طالب، حين انكسر فرع من الشجرة ووقع على رأسه مباشرة، ما أدى الى اصابته بجراح ميؤوس منها.

واضطر الطاقم الطبي الإعلان عن وفاته في الحال. وقال مدير المتنزه، إن العاملين صرخوا باتجاه الأطفال الذين جلسوا لتناول الطعام للهروب، إلا أنّه لم ينجح في الفرار. وقد وصل إلى المكان