توفيت الشابة وصال أبو أحمد (28 عاما) من مدينة الناصرة، الخميس، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

وعُلم أن أبو أحمد لم تكن تعاني من أي أمراض سابقة؛ وتلقت العلاج في قسم كورونا في مستشفى الإنجليزي في الناصرة، ونقلت إلى مستشفى رمبام في حيفا، إثر تدهور حالتها الصحية.

وفي بيان صدر عنه، أوضح المستشفى الإنجليزي أن أبو أحمد كانت "بحالة صعبة منذ دخولها لقسم كورونا".

كما أوضح أن الفيروس "أضر رئتيها بشكل صعب ومباشر، ونتيجة لذلك تدهورت حالتها الصحية بشكل حاد وسريع".

وأضاف البيان أن طواقم المستشفى قامت بمحاولة إنعاش المريضة "بحضور عدد كبير من الأطباء الكبار وطواقم العاملين في قسم كورونا".

وبحسب البيان، نُقلت أبو أحمد إلى مستشفى رمبام بعد أن قضت الحاجة "بربطها بجهاز القلب والرئتين ‘أكمو‘ (هذا الجهاز الخاص غير متوفر في مستشفيات الشمال)".

وشدد المستشفى على أن أبو أحمد نُقلت إلى مستشفى رمبام "بحالة صعبة ولكن مستقرة".

وأكد المستشفى أنه "قدم كل العلاج اللازم والمتوفر والملائم لحالة أبو أحمد الصحية، كما قدمه لعشرات المتعافين".

وسجّلت البلدات العربية 1,235 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) منذ بداية الأسبوع الجاري، كما سجّلت 293 إصابة منذ الأربعاء، بحسب ما أفادت الهيئة العربية للطوارئ، في بيان أصدرته الخميس، وقالت فيه إن "عرابة والناصرة وعسفيا وكفر قرع في (دائرة) خطر الإغلاق".

وتجدر الإشارة إلى مدينة الناصرة تقترب من الإغلاق، حيث تدرس اللجنة الوزارة للإعلان عن المناطق المقيّدة، يوم غد، الجمعة، إدراج المدينة على قائمة المناطق الحمراء، في ظل الارتفاع في عدد الإصابات اليومية المسجلة بفيروس كورونا المستجد.