قالت المعارضة التركية إنها تظن أن الاستفتاء شابته مخالفات وإنها ستتقدم بالطعن بها.
وأعلن اردال اكسونجور نائب زعيم حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة في تركيا، الأحد، أن المعارضة ستطالب بإعادة فرز ما يصل إلى 60 بالمئة من الأصوات في استفتاء الأحد، الذي جرى على تعديلات دستورية ستمنح الرئيس رجب طيب أردوغان صلاحيات واسعة.
كما أعلن حزب الشعوب الديمقراطي في تغريدة طعنه في نتائج ثلثي مكاتب الاقتراع.
وكان المجلس الأعلى للانتخابات قال قبل ساعات من إغلاق مراكز الاقتراع إن المجلس سيحسب الأصوات التي لم يختمها مسؤولوه بأنها صحيحة ما لم يثبت أنها مزيفة، متعللا بوجود عدد كبير من الشكاوى من أن مسؤولي المجلس في مراكز الاقتراع لم يقوموا بختم كل بطاقات الاقتراع.
وبلغت نسبة المؤيدين للتعديلات الدستورية التي ستمنح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صلاحيات واسعة جديدة بلغت 51.3 في المئة بعد فرز نحو 99 في المئة من الأصوات.
وأظهرت بيانات أوردتها الأناضول أن الأصوات المعارضة للتعديل، تتصدر في أكبر ثلاث مدن بتركيا وهي اسطنبول و أنقرة وإزمير، إضافة إلى جنوب شرق البلاد الذي تقطنه أغلبية كردية.