محكمة الشؤون المحلية في مدينة حيفا تأمر بإخلاء خزان الامونيا في غضون عشرة أيام، وذلك استجابةً لإلتماس قدمته بلدية حيفا وطالبت فيه بإغلاق الخزّان بناءً على تقرير يؤكد انه يهدد حياة آلاف المواطنين ويشكل خطرًا على مليون شخص.

 أمرت محكمة الشؤون المحلية في مدينة حيفا اليوم الأحد، بإخلاء خزان الامونيا في غضون عشرة أيام، وذلك استجابةً لإلتماس قدمته بلدية حيفا وطالبت فيه بإغلاق الخزّان بناءً على تقرير يؤكد انه يهدد حياة آلاف المواطنين ويشكل خطرًا على مليون شخص. وكان البروفيسور الإسرائيلي في الكيمياء من معهد الهندسة التطبيقية (التخنيون)، إيهود كينان، قد حذّر من احتمال تفكك خزان الأمونيا في خليج حيفا في أية لحظة.

وكان التقرير الذي أعده مجموعة من خبراء الكيمياء برئاسة البروفيسور “كينان”  حذر من خطر وقوع عشرات الألاف من القتلى في حال إصابة السفن التي توّردها اسرائيل كل شهر تقريبًا مادة “الأمونيا” السامة إلى الخزان العملاق الموجود في خليج حيفا. وتدور في أروقة المحاكم الإسرائيلية قضية حول هذا الملف بين بلدية حيفا وإدارة خليج حيفا، حيث تطالب الأولى بوقف توريد هذه المادة، وإلغاء الخزان العملاق