*المتابعة تقر بدء التحضيرات لليوم العالمي الثالث لدعم حقوق جماهيرنا في الداخل

أقرت سكرتارية لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في اجتماعها المنعقد يوم الخميس، سلسلة من النشاطات التي من شأنها أن تعزز عمل لجانها الفرعية، وعمل اللجان التخصصية، التي انبثقت عن لجنة القدرات البشرية، فيما اقرت السكرتارية الشروع بالاستعداد لاحياء اليوم العالمي الثالث لدعم حقوق جماهيرنا العربية في الداخل.

وقدم رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، تقريرا عن عمل اللجنة بين اجتماعين، والبرامج المستقبلية. وقال إنه ستبدأ قريبا التحضيرات لليوم العالمي الثالث، لدعم حقوق جماهيرنا في الداخل، في نهاية الشهر الأول من العام المقبل 2018. والذي سيتمحور في أساسا حول ما يسمى بـ "قانون القومية" الإسرائيلي، الذي ينزع حق الشعب الفلسطيني في وطنه التاريخي.

وعن ذكرى مائة عام على وعد بلفور، قال بركة، إن المتابعة تصدر بيانا خاصا، وهناك ضرورة لتفاعل جماهيرنا مع الحراك الفلسطيني العام في هذه الأيام مع هذه الذكرى السوداوية على شعبنا. ونأمل من التظاهرة قبالة السفارة البريطانية في تل ابيب، أن تكون فاتحة للعمل على مواجهة الخطاب الإسرائيلي الرسمي في داخل الشارع الإسرائيلي. وأضاف قائلا، أنه على الرغم من موقف رئيسة الوزراء البريطانية ماي، المتمسك بهذا الوعد المشؤوم، إلا أن هناك أصواتا كثيرة في الشارع البريطاني ضد موقفها، وبضمن ذلك موقف رئيس حزب العمال البريطاني الذي رفض المشاركة في حفل احياء ذكرى الوعد إياه.

وقدمت في اجتماع السكرتارية عدة تقارير عن عمل لجان المتابعة. فقدم الشيخ كمال خطيب رئيس لجنة الحريات، استعراضا لآخر التطورات على صعيد الاعتقالات السياسية والمحاكمات، وبضمنها الاعتقالات الإدارية. ومحاكمة الشيخ رائد صلاح، التي ستستأنف في أواخر الشهر المقبل كانون الأول، ما يعني مماطلة في عقد الجلسات، في الوقت الذي يقبع فيه الشيخ صلاح في المعتقل حتى انتهاء محاكمته.

وقدم ابراهيم حجازي تقريرا عن عمل اللجان الشعبية، وتشكيلها في عدد من القرى. وقدم حجازي ومنصور دهامشة عرضا لقرارات طاقم سكرتيري الأحزاب للتظاهرات في الذكرى المئوية لوعد بلفور، مع تركيز خاص على التحضيرات للتظاهرة التي ستجري يوم الثلاثاء المقبل قبالة السفارة البريطانية في تل ابيب.

وقدم طاهر سيف، تقريرا عن عمل لجنة الأرض والمسكن التي يرأسها، والتطلعات للبرامج المستقبلية. وقدم د. إمطانس شحادة تقريرا عن اللجنة المالية والتنمية الاقتصادية في لجنة المتابعة. وقدم دهامشة، تقريرا عن لجنة العمل مع الشارع الإسرائيلي والإعلام العبري.

وفي قراراتها، تحيي سكرتارية لجنة المتابعة، اللجان الفرعية التي استأنفت عملها في الآونة الأخيرة، ودعت باقي اللجان لإحداث طفرة في عملها. وبموازاة ذلك، تؤكد على دعمها للجان التخصصية الثمانية، التي انبثقت عن مؤتمر القدرات البشرية في الطيبة، إذ أن هذه اللجان تدعم تفاعل ذوي الاختصاص مع العمل الشعبي العام، بما يخدم قضايا جماهيرنا العربية وعمل لجنة المتابعة العليا.

ودعت السكرتارية، للمشاركة في الاجتماع العام للجان التخصصية، مع لجنة المتابعة واللجان الفرعية المنبثقة عنها، الذي سيعقد يوم 16 كانون الاول المقبل في سخنين.

وتؤكد لجنة المتابعة على اهمية الاجتماع العام الذي سيعقد لمديري أقسام التربية والتعليم في السلطات المحلية، بمبادرة من مجموعة العمل على قضايا التربية والتعليم، يوم 19 كانون الاول المقبل في كوكب أبو الهيجا.

وتدعو المتابعة للمشاركة، اليوم الدراسي الذي يعقده الطاقم الحقوقي، الى جانب المتابعة، الذي سيعقد الشهر المقبل، حول المرافعة الحقوقية لقضايا أمام العالم.

وتباشر لجنة المتابعة في التحضيرات لليوم العالمي لدعم حقوق جماهيرنا في الداخل، وذلك بالتنسيق مع الفصائل الفلسطينية، ووزارة الخارجية الفلسطينية، والجاليات الفلسطينية، وقوى عالمية تدعم حقوق شعبنا الفلسطيني.