*بعد المظاهرة يعقد مهرجان شعبي تضامنا مع السجين الإداري ابن كابول، محمد إبراهيم

*المجلس المركزي للمتابعة يبحث احياء يوم الأرض وقانوني الأذان و"كامينتس"

*المجلس المركزي ينقل جلسته من الناصرة الى مجلس كابول المحلي يوم السبت القريب الساعة 2 ظهرا


قررت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، وعلى ضوء سلسلة من التطورات الحاصلة، نقل جلسة المجلس المركزي، التي كانت مقررة يوم السبت القريب في الناصرة، الى مجلس كابول المحلي، في ذات اليوم في الساعة 2 ظهرا، على أن يبحث احياء الذكرى الـ 41 ليوم الارض وقانوني "الأذان" و"كامينيتس". على أن تجري مظاهرة في القرية بعد الاجتماع الساعة 5 مساء ضد قانون الأذان. ومن ثم المشاركة في المهرجان التضامني مع السجين الاداري ابن كابول محمد ابراهيم. 
وقال رئيس المتابعة محمد بركة في رسالته الى هيئات المتابعة، وبعد التشاور مع سكرتيري الأحزاب ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، مازن غنايم، ومع رئيس مجلس كابول المحلي الشيخ صالح ريان ومع اللجنة الشعبية في كابول، وعلى ضوء التطورات الحاصلة، فإن جلسة المجلس المركزي لبحث احياء الذكرى الـ 41 ليوم الارض، ستعقد يوم السبت القريب، 11 آذار، في الساعة 2 ظهرا في مبنى مجلس كابول المحلي.
وستبحث الجلسة، الى جانب إحياء ذكرى يوم الأرض، القانونين العنصريين، قانون حظر الأذان الذي أقر بالقراءة التمهيدية، وقانون التنظيم والبناء المسمى "كامينيتس"، ويتم تحضيره للقراءة النهائية في لجنة الداخلية البرلمانية، ويهدف الى تسريع تدمير آلاف البيوت العربية، بذريعة ما يسمى "البناء غير المرخص".
كما سيستمع المجلس الى تقرير عن مؤتمر "القدرات البشرية" الذي سيعقد يوم 20 ايار في مدينة الطيبة. وتقرير حول انتخاب اللجنة القطرية للجان أولياء أمور الطلاب العرب. وبيان من لجنة مكافحة العنف. وتقرير عن إطلاق لجنة متابعة الأوضاع الصحية. وبيان حول التحضيرات لمؤتمر الأرض والمسكن، اضافة الى قضايا سياسية أخرى.

مظاهرة واجتماع تضامني

وبعد جلسة المجلس المركزي، ستجري مظاهرة في قرية كابول ضد حظر الأذان، تنطلق في الساعة 5 مساء من ساحة "المدور" في وسط البلد وتنتهي في القاعة الرياضية بجانب بنك مركنتيل. وستنتهي بالمهرجان الذي كان مخططا مسبقا، تضامنا مع السجين الاداري ابن كابول محمد ابراهيم.