اتفق حزب "الليكود" مع "اليمين الجديد" لتوحيد الكتلتين إلى جانب تعيين نفتالي بينت وزيرا للأمن، وفقًا لما أكّدته مصادر إسرائيلية، الجمعة.

وسيشغل بينت المنصب خلال فترة الحكومة الانتقالية في اسرائيل فقط. وذكرت المصادر أنّه بموجب الاتفاق فان آييلت شاكيد من "اليمين الجديد" لن تحصل على أي تعيين في إطار التوحد-حيث جاء هذا بعد ان اتفق الجانبان بانه من المفضل للـ "اليمين الجديد" الحصول على ملف الجيش، عن وزارتين صغيرتين.

وجاء في بيان صادر عن حزب الليكود أنّ:" الجانبين اجتمعا صباحا في مكتب رئيس الحكومة، وعرض رئيس الحكومة على بينت تعيينه وزيرا للأمن، ووافق بينت على العرض. التعيين سيعرض للمصادقة عليه في جلسة الحكومة القادمة. ووافق بينت على انه وفي حال أقيمت حكومة جديدة، مثل حكومة وحدة واسعة او حكومة ضيقة، سيتم تعيين شخص آخر لمنصب وزير الأمن".
وأوضح الليكود أنّ:"حزبي الليكود واليمين الجديد سيقيمان فورا كتلة مشتركة في الكنيست الـ22 ( مثل نموذج الليكود-يسرائيل بيتنو في الكنيست الـ19) وسيلتزمان بالعمل معا ككتلة مشتركة في فترة الكنيست الحالية"، بحسب ما صرّح به الحزب في بيانه.