قتل الشاب وليد ناصر (32 عاما)، من مدينة الطيرة، جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار فجر اليوم الخميس، خلال تواجده في مدينة الطيبة، حيث فتحت الشرطة تحقيقا في ملابسات الجريمة دون تنفيذ أي اعتقالات.

وتلقت طواقم الإسعاف بلاغا عن جريح في مدينة الطيبة، وعلى الفور هرع طاقم طبي إلى المكان، وقدم الإسعافات الأولية لشاب يعاني من جروح بالغة الخطورة، وعمل الطاقم على إنعاشه، إلا أنه أقر وفاته متأثرا بإصابته الخطيرة.

وقامت الشرطة بإغلاق مكان الجريمة، حيث دلت التحقيقات الأولية بأن الشاب تعرض عندما تواجد بالحي الجنوبي لجريمة إطلاق نار خلال تواجده داخل مركبته.