بعد عام ونصف من التحقيقات قالت وسائل اعلام اسرائيلية ان الشرطة اوصت بتقديم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو للمحاكمة بتهمة الرشوة وخيانة الامانة.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت ان الشرطة الإسرائيلية أبلغت نتنياهو بأنها ستوصي بتقديمه إلى القضاء بتهم الرشى.

ونقلت مواقع اسرائيلية بان الشرطة قدمت توصياتها في القضايا التي تبحث في شبهات فساد نتنياهو حول الملفين 1000 و2000، والاشتباه في مخالفات رشوة واحتيال وخيانة الأمانة.

ويثير ملف 1000 الشبهات حول نتنياهو وعائلته، بتلقي رشاوي من رجال أعمال بارزين، كأرنون ميلتشين وجيمس باكر، مقابل تمرير مصالحهم.

أما ملف 2000 فيتضمن شبهات حول نتنياهو، بالتعاون مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" رجل الأعمال نوني موزس، بسن قانون في الكنيست، ينص على منع إصدار الصحف اليومية المجانية، لضرب صحيفة "يسرائيل هيوم" المنافسة ليديعوت، مقابل نشر "يديعوت أحرونوت"، أخبارا إيجابية عن نتنياهو.
وكانت المحكمة العليا قد رفضت، امس الالتماس ضد نشر توصيات الشرطة في ملفات التحقيق وذلك لغياب أسباب التدخل في عمل وزير الأمن الداخلي والمفتش العام للشرطة والمستشار القضائي للحكومة، فإن الالتماس يرفض.