أقامت المدرسة الشاملة "د" في شفاعمرو، يوم الخميس الماضي ورشة عمل لأهالي الطلاب الكرام، وجاءت هذه الورشة ضمن مجموعة فعاليات المدرسة الشاملة "د" الحديثة والتي تحرص على تنظيمها من أجل تقوية العلاقة بين المدرسة والأهل.   كما أن هذه الورشة جاءت ضمن مشروع (אל"ה)، الذي تشرف عليه المعلمة ومقيّمة الأداء التّعلّمي في المدرسة، هزار شليوط – عبود.

ويشمل المشروع: تحديد صعوبات، تعلُّم، تقييم.. الذي استقطب عددا من طلاب المدرسة، لتشجيعهم وتحفيزهم والعمل معهم على مهارات الفهم المختلفة وتقوية علاقاتهم الاجتماعية..
بحثت ورشة العمل نقاطا هامة جدا في المسيرة التربوية لأولئك الطلاب وهي: شرح عن ماهية عمل المشروع وأهدافه. عرض فيلم قصير عن التشجيع الكلامي وأهميته، ومناقشته مع مستشارة المدرسة، نهاية محسن. تم تقسيم الحضور الى مجموعات مع مربي الصفوف للتداول في شؤون أبنائهم. 
وفي مداخلته قدم مدير المدرسة، الاستاذ وليد خطيب شكره للحضور الواسع من الأهالي الذي تواجد في الورشة، كما شكر كذلك المعلمة هزار شليوط - عبود والمستشارة التربوية نهاية محسن وطاقم المربين والمعلمين، مؤكدا على أن المدرسة انطلقت في مشاريعها التربوية وستسمر بها، خدمة للطلاب والأهالي بأمانة.