عقدت نقابة المعلمين العامة – الهستدروت مساء امس الثلاثاء، لقاء عاجل لكافة مدراء ومديرات المدارس في البلاد وذلك في اعقاب اتهامهم من قبل وزارة المعارف بانهم السبب في الفشل في نتائج امتحانات النجاعة “الميتساف”، حيث قررت النقابة عدم التعاون مستقبلاً مع وزارة المعارف فيما يتعلق بهذه الامتحانات التي تقام مرة في كل عام بكافة المدارس.

واعلنت السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين يافة بن دافيد، ان النقابة ستعلن خلال الايام عن بدء نزاع عمل في موضوع امتحانات النجاعة “الميتساف” وسيمتنع كافة العاملين في مجال التعليم من التعاون والعمل مع موضوع الامتحانات في كافة مدارس البلاد.

هذا وابرقت بن دافيد رسالة عاجلة لوزير المعارف نافتالي بينيت احتجت فيها على اتهامات الوزارة واتهاماته غير الصحيحة وغير الدقيقة وانتقد بن دافيد بشدة موقف الوزير من الموضوع حيث طالبته اولا بالاعتذار بشكل فوري واعلان دعم واضح وصريح من قبل الوزارة لكافة المعلمين.

واضافة بن دافيد انها اصدرت تعليماتها لكافة مدراء المدارس بعدم التعاون بهذا الموضوع وعدم اشتراكهم في فعاليات ونشاطات مع وزارة المعارف.