عشية عيد الأضحى المبارك، قامت الشرطة الاسرائيلية بحملة تفتيش في قرى الجولان، هدفت الى ضبط بائعي الألعاب النارية والمفرقعات وغيرها من الألعاب الخطرة التي تباع للأطفال في فترة العيد وتشكّل خطرًا عليهم، وقد تؤدي الى اصابتهم، كما ورد في بيان صادر عن شرطة الشمال.

وأوضح بيان الشرطة انّه "تمّت مداهمة وتفتيش عدد من المنازل في منطقة الجولان، بالتعاون مع وزارة العمل، وخلاله عثر على مئات الألعاب الخطرة والمفرقعات والالعاب النارية والتي يشتبه بأنها كانت معدّة لبيعها للاطفال والقاصرين"، وأشارت الشرطة إلى أنّه "تمّ توقيف 3 مشتبهين (30-50) من سكّان بقعاتا ومسعدة حيث تمّ التحقيق معهم ومن ثم أطلق سراحهم بشروط مقيّدة".