قررت نقابة المعلمين فوق الابتدائيين، تعليق التعليم في جميع المدارس فوق الابتدائية (المرحلة الإعدادية والثانوية) في البلاد، يوم غد، الأربعاء، لمدة ساعتين، على أن يبدأ الدوام في الساعة العاشرة صباحا.

وفي أعقاب ذلك، توجه كل من مركز الحكم المحلي ووزارتي المالية والتعليم، إلى محكمة العمل القطرية، مساء اليوم، في محاولة لإصدار أمر احترازي يمنع الإضراب.

وجاء في الطلب الذي تم تقدمه لمحكمة العمل أن "أداء النقابة يدل على عدم حسن نية". كما كتب أن الأطراف المذكورة بطالب بـ"المحكمة مطالبة بإضدار أوامر تمنع المعلمين من اتخاذ أي خطوات تنظيمية في هذا الشأن، وانتظار عقد جلسة لمناقشة مطالب النقابة".

في المقابل، قالت وزارة التعليم إن التعليم في المداري الإعدادية والثانوية، يوم غد، الأربعاء، سيكون كالمعتاد، كا انه لن يتم تعطيل التعليم لدى ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويأتي قرار الإضراب لمدة ساعتين، ضمن حملة تصعيد للخطوات الاحتجاجية، أعلنت عنها النقابة اليوم، في أعقاب قرار محكمة العمل القطرية الأربعاء الماضي، القاضي بمنع منظمة المعلمين من الإعلان عن إضراب في المدارس فوق الابتدائية، مع بداية السنة الدراسية. 

وكانت منظمة المعلمين في المدارس فوق الابتدائية قد أعلنت، الأسبوع الماضي، عن إضراب في بداية العام الدراسي. وقال رئيس منظمة المعلمين، ران إيرز، مؤخرا، إن "السلطات المحلية وممثلي الحكومة يرفضون الاستجابة لمطالبتنا. ويعتقدون أن المعلمين هم حاضنات. وهذا هو سبب النقص بالمعلمين والمدراء. ويتحدثون عن أهمية جهاز التعليم، لكن لا يستثمرون شيئا. ونحن في وضع اللا خيار".  

وكان منظمة المعلمين تعهدت، في اتفاق الأجور الجديد الذي وقعته مع وزارة المالية، بألا يلوّح المعلمون الإضراب وألا تطرح مطالب اقتصادية جديدة حتى آذار/مارس العام 2020.

ووصرّح إيرز لوسائل الإعلام أنه "نضالنا مستمر. الأوامر الصادرة بمنعنا من الإضراب في الأول من أيلول/ سبتمبر لم تحل أي مشكلة". وتابع أن "وزارتي التعليم والمالية تحاولان كنس جميع المشاكل وإخفائها تحت السجادة".

وأضاف إيرز أن ذلك يدفع النقابة إلى البدء بسلسلة تشويشات، انطلاقا من الغد، حيث يبدأ الدوام الدراسي عند الساعة العاشرة في جميع المدارس فوق الابتدائية"، وأشار إلى أن "جميع الإشكاليات التي أعلنها عنها بقيت دون حل".

وذكر أن الوزارتين "لا تتحدثا معنا بطريقة عملية ولم يتم إجراء أية مناقشات موضوعية معنا، ولم يتم معالجة أية مشكلة من تلك التي طرحناها".