**رئيس لجنة مستخدمي كلاليت بن حامو :" النقص في الأيدي العاملة يعرّض المعالجين والمتعالجين للخطر"

من المتوقع ان يضرب يوم الاحد القادم الموافق 5.11.2017 جميع العمّال والموظفين العاملين في خدمات الصحة الشاملة  "كلاليت"  في إضراب انذاري ليوم واحد حيث سيعطلون كافة الخدمات التي يقدمونها في مئات العيادات والمراكز الطبية التابعة لـ "كلاليت" في كافة أنحاء البلاد.  أما فيما يتعلق بالمستشفيات التابعة لـ "كلاليت" والتي يبلغ عددها 14 مستشفى ومركزا طبيا فستعمل هذه حسب توقيت خاص لحالات الطوارئ ليتم تقديم العلاج والتعامل مع الحالات الطارئة فقط .

وسيشارك في الاضراب ايضا كافة القطاعات العمالية التي تعمل ضمن صندوق خدمات الصحة الشاملة "كلاليت" ما عدا الأطباء الذين يعملون فيها  حيث سيشمل الاضراب موظفي الادارة وعمال العيادات اضافة الى عمال التمريض  والعاملين في المهن  الطبية الداعمة. 

ويعود سبب اعلان الاضراب هذا في النقص المستمر في استيعاب موظفين وعاملين في الصندوق الامر الذي يؤدي الى المس المستمر في العمّال الحاليين الذي يعملون ضمن خدمات الصحة الشاملة ويسبب الاجهاد المستمر للطواقم العاملة والذي قد ينجم عنه مخاطر عدة لمقدمي العلاج وللمتعالجين على حد سواء. 

وتطرق رئيس نقابة مستخدمي "كلاليت" بن حامو حول ظروف اعلان الاضراب قائلا: "وصلنا إلى خط احمر، فبعد ان فكرنا مليا في الوضع الحالي الذي يتجلى امامنا توصلنا الى استنتاج واضح أن مواصلة العمل الروتيني اليومي في مؤسسات صندوق المرضى "كلاليت"  هو امر غير ممكن  وتصرف غير مسؤول، يتوجب على ادارة "كلاليت" مراجعة خطواتها  لتدارك أزمة كبيرة".