قال عمال الإنقاذ في جنوب إسبانيا إن الجهد المحموم للوصول الى صبي عمره عامين سقط في حفرة عميقة قبل سبعة أيام يتباطأ مرة أخرى بسبب التضاريس الصعبة.

وقالت السلطات المحلية إن أداة الحفر المستخدمة لشق فتحة رأسية موازية لفتحة المياه قد أصدمت ببقعة صخرية.

لم يحدث تواصل مع الطفل خولين روزيلو الذي سقط في الحفرة التي يبلغ عمقها 110 أمتار يوم الأحد في المنطقة الريفية الواقعة شمال شرق ملقة.

ويأمل الخبراء في الوصول إلى الطفل عن طريق حفر نفق أفقي إلى المكان الذي يعتقدون أنه محاصر فيه.

كما يأمل رجال الإنقاذ في العثور عليه على عمق 72 مترا، حيث عطل انسداد في التربة جهود إنقاذه.