قررت المحكمة إطلاق سراح المشتبه بالضلوع في حادث الدهس "ضرب وهرب" الذي وقع في حيفا مساء الثلاثاء 30.055 الماضي، واودى بحياة الفتاة المرحومة ندى ابداح (16 عامًا). حيث أطلق سراحه بشروط مقيّدة ومن ضمنها الحبس  المنزلي".
وقال المحامي أولج برجين، الموكل بالدفاع عن المشتبه من قبل هيئة الدفاع العامة أنّ:"المشتبه ومنذ اللحظة الأولى لاعتقاله يصرّ على براءته. وللأسف الشديد تمّ اعتقاله لفترة طويلة وتمديد اعتقاله مرات عدّة، واخرها كان خلال الأسبوع الأخير حيث تمّ تمديد اعتقاله لأنّ الحديث يدور عن رجل وحيد وكان من الصعب جدا ايجاد قريب عائلة للإشراف عليه من أجل تحويله للحبس المنزلي"، وأضاف:"بعد الجهود، نجحنا بايجاد أقرباء للمشتبه والذين وافقوا أخذ المسؤولية على عاتقهم من أجل الاشراف عليه، الأمر الذي سمح بإطلاق سراحه للحبس المنزلي"، كما قال.


يذكر أنّ الشرطة كانت قد أعلنت قبل نحو اسبوعين أنّه "خلال تحقيقاتها، تمكنت يوم الاربعاء 31.05.2017 من اعتقال السائق الضالع (65 عاما) من الوسط اليهودي سكان حيفا، وايضا تمّ ضبط سيارته الضالعة". وأوضحت الشرطة أنّه "تمّ تمديد إعتقال السائق المشتبه عدّة مرات".
المرحومة ندى ابداح