قال الوكيل المساعد للقطاع الاقتصادي في وزارة الزراعة في السلطة الفلسطينية، طارق أبو لبن، اليوم الأحد، إن قرار وزير الأمن الإسرائيلي، نفتالي بينيت، منع تصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية عبر الأردن، دخل حيز التنفيذ حتى إشعار آخر.

وصرح أبو لبن في اتصال هاتفي مع "وفا"، أن قرار منع تصدير المنتجات من خضراوات وفواكه وزيت زيتون وتمور سياسي، يأتي ردًا على قرار الحكومة الفلسطينية بمنع استيراد العجول الإسرائيلية منذ أشهر.

وأوضح أن قيمة تصدير هذه المنتجات تبلغ سنويا 100 مليون دولار، وتتركز غالبية زراعتها في الأغوار، التي هي محور الحديث في "صفقة القرن، مضيفًا أنه من الممكن استيعاب هذه المنتجات محليا، وهي خسارة ممكن التعامل معها في إطار الصمود والعمل الجماعي، من أجل الحد من تبعاته على كافة الصعد.

ويربط جسر اللنبي الذي تسيطر عليه إسرائيل، الضفة الغربية بالأردن، ويستخدم الفلسطينيون المعبر الحدودي لتصدير إنتاجهم إلى جميع أنحاء العالم.

وقررت الحكومة الفلسطينية، الأحد الماضي، وقف استيراد المنتجات الزراعية، وعصائر الفاكهة، والمياه المعدنية من السوق الإسرائيلية.

وأرجعت قوات الجيش الاسرائيلي الجمعة الماضية عن عدد من الحواجز شاحنات فلسطينية محملة بمنتجات زراعية كانت ستصدر لدول العالم.