جرى اليوم الخميس صباحا احتفالا رسميا هاما لتحقيق وصية طيب الذكر، الرئيس شمعون بيريس، في مدينة يافا: حفل تدشين مركز ابتكار إسرائيلي في “مركز بيريس للسلام”. يفتح هذا المركز الإسرائيلي المميز أبوابه أمام الزوار من الدول الجارة والجيل الشاب في الشرق الأوسط، ليتعرف أكبر عدد من الأشخاص على الابتكارات التي أثرت في العالم، وللتقارب بين الأشخاص بمساعدة مبادرات تعاونية وتكنولوجية.

وفق رؤيا بيريس، الزوار من السلطة الفلسطينية، مصر، الأردن، ودول أخرى في الشرق الأوسط، مدعوون لزيارة المركز، الذي يتضمن، من بين أمور أخرى، تأهيل الجيل القادم الذي سيحوّل العالم إلى عالم أفضل.

ويشارك رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ونائب رئيس الصين، وانغ تشي شان، ومسؤولون آخرون، وبعثات من دول إسلامية في الاحتفال. من بين الضيوف الكبار الآخرين الذين سيشاركون في “مؤتمر رئيس الحكومة للابتكار”، هناك مؤسس شركة الإنترنت العملاقة الصينية “علي بابا” جاك ما، ورئيس جوجل، إريك شميدت.

وتُعرض في مركز الابتكار التطويرات التكنولوجية الإسرائيلية الأهم التي غيّرت العالم. ووتُعرض في الطوابق الأربعة في المركز التطورات المئة التي جعلت إسرائيل دولة شركات ناشئة، وكذلك تقنيات الهولوغرام الفعالة لمديرين ومؤسسين سيتحدثون عن الطريق الطويلة لتطوير الابتكارات، والخمسين تكنولوجية الأحدث في مجال الصحة الرقمية، الفضاء، الأمن، الزراعة، وغيرها.

وافتتح المركز بظهور هولوجرام الرئيس الراحل شمعون بيريس، الرئيس التاسع لدولة إسرائيل، حيث تحدث من على المنصة عن وصيته الأخيرة. وقال إنه يؤمن أنه يجب أن نحلم كثيرا، نتجرأ، ونجعل المستحيل ممكنا.

وأمن بيريس أن صنع السلام يعود إلى الجيل الشاب، وكان يطمح بفتح مركز للابتكار يتيح لإسرائيل تعاونا حقيقيا مع الدول الجارة والشركاء في العالم. قبل عامين، وضع كل من شمعون بيريس، رئيس الدولة، رؤوفين ريفيلن، ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، حجر الأساس لمركز الابتكار الإسرائيلي.