تمّ خلال شهر مايو/أيّار 2018 اعتقال الوزير وعضو الكنيست السابق، جونين سيجيف، على يد جهاز الامن العام (الشاباك) والشرطة الإسرائيلية، حيث تُنسب له تهم تقديم المساعدة للعدو في وقت حرب والتخابر مع إيران يين ضد دولة إسرائيل. 

وجاء في بيان صادر عن الشرطة الإسرائيلية اليوم الاثنين، أنّه:"تمّ يوم 15.06.2018 الجاري تقديم لائحة إتهام للمحكمة المركزية في القدس ضد سيجيف بالتُهم الموجهة له، إضافة إلى عدّة مخالفات بتقديم معلومات لعدو. علمًا أنّ لائحة الإتهام قُدمت بموافقة المستشار القضائي للحكومة والنائب العام". 

وأشارت الشرطة في بيانها إلى أنّ "جونين سيجيف سكن خلال السنوات الأخيرة في نيجيريا، ثم وصل إلى غينيا الاستوائية خلال مايو 2018 حيث تمّ تسليمه للسلطات الإسرائيلية نزولًا عند طلب قدّمته شرطة إسرائيل، بعد أن رفضت السلطات في غينيا دخوله إلى البلاد على خلفية جنائية. 
هذا، وتمّ اعتقال سيجيف واحيل للتحقيقات لدى الشاباك لدى وصوله إلى البلاد، بعد جمع معلومات تشير إلى شبهات علاقته وتخابره مع جهات ايران ية وتقديمه المساعدة لهم ضد دولة إسرائيل"، كما ورد من الشرطة.