اعلن المتحدث الرسمي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أجرى اجتماعا مع أعضاء مجلس الأمن القومي الروسي، وبحث معهم الوضع في سوريا.
وخلال الاجتماع، أبلغ وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، المشاركين في الاجتماع، بتسليم منظومات "إس-300" وغيرها من المعدات المخصصة لتعزيز أمن العسكريين الروس في الجمهورية العربية السورية.
وحضر الاجتماع كل من رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، ورئيس مجلس الدوما الروسي، فيتشيسلاف فولودين، ورئيسة مجلس الاتحاد الروسي، فالينتينا ماتفيينكو، ورئيس الديوان الرئاسي الروسي، أنطون فاينو، ووزير الداخلية سيرغي كولوكولتسيف، ووزير الخارجية سيرغي لافروف، ورئيس جهاز الأمن الفدرالي، ألكسندر بورتنيكوف، ورئيس جهاز الاستخبارات الخارجية، سيرغي ناريشكين، ووزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، ومبعوث الرئيس الروسي بشؤون البيئة، سيرغي إيفانوف.
هذا وأعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في 24 أيلول/ سبتمبر الماضي، أن روسيا ستقوم بتزويد سوريا بمنظومات الدفاع الجوي الصاروخي "إس-300"، مضيفا بأن بلاده أوقفت وبطلب من إسرائيل عام 2013 تسليم سوريا المنظومة. يأتي ذلك بعد أن حملت وزارة الدفاع الروسية، سلاح الجو الإسرائيلي المسؤولية عن حادث إسقاط طائرة الاستطلاع الروسية "ايليوشين-20"، في 17 أيلول/ سبتمبر المنصرم.