يبدو أن هيو هيفنر، مؤسس مجلة "بلاي بوي" الراحل والمعروف بحياته الصاخبة وفتياته العاريات وسلوكه غير التقليدي، يريد من القبر أن يمنع ورثته من الاقتراب من الخمر والمخدرات. فقد وضع الراحل شرطًا مهمًا على ورثته ليستطيعوا التمتع بما تركه لهم من أموال.
وتنقل صحيفة "ميرور" البريطانية عن تقرير نشره موقع "ذا بلاست" أن في وصية هفنر بند مهم، مفاده أن هفنر يحرم أيًا من ورثته في حال استخدامه مواد غير قانونية أو معاقرته الخمر أو إدمانه المخدرات. مانحًا أي وريث الحق في أن يطالب أي وريث آخر بإجراء اختبار فحص يشكف تعاطيه المخدرات أو تناوله الكحول بمقدار يتجاوز المسموح به قانونًا في حال شك في سلامته أو سلوكه. وفي حال إدمان أحدهم أي مواد محظورة، فلن يحصل على نصيبه من الميراث إلا بعد خضوعه للعلاج في مصح خاص عامًا كاملًا، والتأكد بشكل وافي من قدرته على الاعتناء بنفسه.
وبحسب التقرير، يطال هذا البند خمسة ورثة لهفنر: أبناؤه ديفيد وكريستي وكوبر مارسدن، إضافة إلى أرملته كريستال هاريس.
والجدير ذكره أنه نادرًا ما تناول هفنر الكحول مع تقدمه في العمر، كما احتقر دائمًا إدمان المخدرات. وهو توفي في 27 سبتمبر الماضي عن 91 عامًا. صور حياته في المسلسل التلفزيوني "غيرلز نكست دور" الذي عُرض بين عامي 2005 و2010.