قالت شرطة ولاية فلوريدا الأميركية إن 17 شخصا قتلوا وأصيب آخرون في إطلاق نار بإحدى المدارس الثانوية جنوبي الولاية، في عملية هي من بين الأسوأ منذ 25 عاما في الولايات المتحدة.

وأوضحت الشرطة أن منفذ الهجوم تلميذ فصلته المدرسة ويدعى نيكولاس كروز (19 عاما)، وكان مسلحا ببندقية شبه آلية من طراز “أر-15”.

وقال شريف مقاطعة برووارد، سكوت إسرائيل، للصحفيين إن كروز استخدم بندقية وفتح النار ليقتل ثلاثة أشخاص خارج المدرسة، ثم دخل إلى داخل المبنى ليقتل 12 شخصا.

وذكرت هيئة الإطفاء والإنقاذ أن هناك خمسين شخصا مصابا على الأقل. وقد أظهرت لقطات اللحظات الأولى فرق التدخل السريع وكشف المتفجرات وسيارات إسعاف وهي تحيط بالمدرسة وقد توفي شخصان لاحقا بعد نقلهما إلى المستشفى.

وفي وقت سابق الأربعاء، نشرت مدرسة عامة في المنطقة تغريدة تقول “إن الطلبة والكادر التدريسي سمعوا ما يبدو أنه اطلاق نار” قبل وقت قصير من انتهاء الدوام ومغادرة الطلبة مدرسة مارجوي ستونمان دوغلاس الثانوية.

وبدأت الشرطة وعناصر من قوات التدخل السريع الخاصة بإجلاء الطلبة من المدرسة الثانوية في مدينة باركلاند، الواقعة على بعد ساعة إلى الشمال من ميامي، وتجمعت عوائل الطلبة وسيارات الإسعاف خارج المبنى.

ووضع كروز قيد الاعتقال بعد نحو أكثر من ساعة على مغادرته المدرسة، بحسب الشرطة.