أظهرت نتائج معهد "غالوب" لاستطلاع الرأي أن السيدة الأميركية الأولى السابقة ميشال أوباما هي أكثر نساء الولايات المتحدة إثارة للإعجاب واضعة بذلك حدا لهيمنة هيلاري كلينتون على هذا اللقب مدة 17 عاما. وأظهرت نتائج الاستطلاع أيضا هيمنة الرئيس السابق باراك أوباما على اللقب نفسه لفئة الرجال للسنة 11 على التوالي. 


اختيرت السيدة الأميركية الأولى سابقا ميشال أوباما كأكثر نساء الولايات المتحدة إثارة للإعجاب متغلبة بذلك على هيلاري كلينتون التي استحوذت على اللقب منذ 17 عاما. ونالت أوباما اللقب بموجب نتائج استطلاع للرأي أجراه معهد "غالوب" ونشرت نتائجه الخميس، وهي إحدى أقسام مؤسسة غالوب التي تجري بانتظام استطلاعات الرأي العام في الولايات المتحدة الأميركية.

   واختير الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما أكثر رجال الولايات المتحدة إثارة للإعجاب للسنة الحادية عشرة على التوالي بحسب استطلاع "غالوب".


وحل الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب في المرتبة الثانية للسنة الرابعة على التوالي. ويجري معهد "غالوب" هذا الاستطلاع سنويا منذ العام 1946 باستثناء العام 1976. وقال 15 % من 1025 شخصا أميركيا شملهم الاستطلاع إن ميشال أوباما هي أكثر النساء إثارة للاعجاب . وتروج ميشال أوباما راهنا لكتاب ذكرياتها "بيكومينغ".

أوبرا وينفري وهيلاري كلينتون ودونالد ترامب لم يغادروا الترتيب

وحلت ثانية مقدمة البرامج الشهيرة أوبرا وينفري فيما أتت هيلاري كلينتون والسيدة الأميركية الأولى راهنا ميلانيا ترامب في المرتبة الثالثة مع 4 %. واحتلت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية إلى الانتخابات الرئاسية في 2016 ووزيرة الخارجية السابقة صدارة هذه القائمة 22 مرة من بينها السنوات السبع عشرة الأخيرة.

وأوضح معهد "غالوب" أن الاستطلاع أجري بين الثالث من ديسمبر والثاني عشر منه ويبلغ هامش الخطأ فيه 4 %.