قُتل سبعة أشخاص على الأقلّ الجمعة في البرازيل جرّاء انهيار أحد السّدود، في وقت يُرجّح ارتفاع حصيلة الضحايا نظراً إلى أنّ الكارثة أدّت أيضاً إلى فقدان أثر 150 شخصاً آخرين وسط احتمالات "ضئيلة" بالعثور عليهم.

وقال روميو زيما حاكم ولاية ميناس جيرايس بجنوب شرق البلاد، إنّ "الشّرطة ورجال الإطفاء والجيش فعلوا كلّ شيء لمحاولة إنقاذ ناجين محتملين". 

وأضاف لصحافيّين "لكنّنا نعرف أنّه توجد الآن احتمالات ضئيلة (بالعثور على ناجين)، وأنّنا لن نعثر على الأرجح سوى على جثث".

وقالت حكومة الولاية في بيان "عُثر على سبع جثث (...) وما زال هناك 150 شخصاً مفقودين". 

وكان تقرير أوّلي لرجال الإطفاء قد أفاد عن وجود 200 مفقود.