قُتل ثلاثة سيّاح فيتناميين ومرشدهم السياحي في انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة كانت تقلّهم مساء الجمعة في منطقة الجيزة قرب الاهرامات، بحسب حصيلة جديدة أوردتها السلطات.

وقال مكتب النائب العام في بيان إنّ هذا الاعتداء ضدّ سياح في مصر وهو الأول من نوعه منذ تموز/يوليو 2017 "قد أسفر عن وفاة ثلاثة سائحين (فيتناميين) والمرشد السياحي المصريّ الجنسية"، مشيرًا الى أن 12 شخصًا آخرين أصيبوا بجروح.

وقالت وزارة الداخلية المصرية، إن عبوة بدائية الصنع انفجرت في أتوبيس سياحي.

وأضافت في بيان لها، أن العبوة كانت مخفاة بجوار سور بشارع المريوطية بالجيزة أثناء مرور أتوبيس سياحي يقل 14 سائحا فيتنامي الجنسية.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع الحادث، ومنهم اللواء مصطفى شحاتة، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، و واللواء محمد عبد التواب، رئيس الإدارة العامة لمباحث الجيزة، لموقع الحادث، وتم الدفع بعدد من سيارات الإسعاف وقوات الدفاع المدني وفريق من البحث الجنائي.

وقال مصدر أمني لـ"إيلاف" إن العبوة كان مزروعة في جانب الطريق أثناء مرور الحافلة السياحية، مشيرًا إلى أن وزارة الداخلية رفعت حالة التأهب، وانتشرت قوات للتدخل السريع في المنطقة، وطوقت شارع المريوطية بالهرم، وبدأت عمليات بحث شاملة للوصول إلى الجناة.

وأضاف أن الحادث وقع أثناء عودة الحافلة السياحية من زيارة إلى منطقة الأهرامات الأثرية، نافيًا أن يكون الحادث وقع داخل المنطقة الأثرية، بل بعيد عندها مسافة كبيرة.

وكشف أن الإصابات التي تعرض لها بعض السياح والمصريين، ليست خطرة، مشيرًا إلى أن المصابين نقلوا إلى مستشفى الهرم، ويتقلون العلاج حاليًا.

وقالت رئاسة مجلس الوزراء، إن رئيس الحكومة الدكتور مصطفى مدبولي، يتابع حادث انفجار عبوة بدائية الصنع بشارع المريوطية بالجيزة، والذي وقع أثناء مرور أتوبيس سياحي، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء اتصالات بوزيري الداخلية والصحة، لمتابعة تفاصيل الحادث، والتوجيه بتقديم الرعاية الكاملة للمصابين. وأضافت رئاسة مجلس الوزراء، أن مدبولي، يزور المصابين، والاطمئنان على تقديم كافة الخدمات الطبية لهم.