نشر موقع "الديلي ميل " البريطاني تقريراً عن طائرة في  أسطول طائرات حراسة الرئيس الأميركي "دونالد ترامب "  تدعى "يوم القيامة"تتميز بقدرات هجمومية ودفاعية رهيبة ومتطورة للغاية 

فطائرة  "يوم القيامة" تعد أهم الطائرات في الأسطول الرئاسي الأمريكي الجوي الذي يحتوي على 4 طائرات من طراز بوينغ إي-4، مسماة طائرات "نايت ووتش" تتلخص مهامها خصيصاً في مرافقة الطائرة التي تقل رئيس الولايات المتحدة الأميركية  خارج البلاد

وتحتوي طائرة يوم القيامة على عدة مميزات أهمها امتلاكها قدرات تتيح لها التواصل مع أي شخص في أي مكان على سطح الكوكب وكذلك تقديم الدعم للمحللين والاستراتيجيين على متنها أثناء تحليقها .

كما تستطيع طائرات الأسطول الأمريكي التي تتكون من 3 طوابق على التحليق في الجو لمدة اسبوعاً كاملاً دون توقف وتجتوي على أجهزة فائقة التطور تجعل أجهزتها الملاحية وجسدها أكثر تحملاً للنبضات الكهرومغناطيسية .

وأكثرما يميز تلك الطائرة المخصصة لتحمل الانفجارات النووية واصطدام النيازك أنها تحتوي على غرف مجهزة لإدارة البلاد حتى في حال ما اندلعت حرب عالمية جديدة كما أنها مزودة بوسائل حماية إشعاعية ودروع كهرومغناطيسية قادرة على الانطلاق في غضون دقائق .

وأما على صعيد استعداد تلك الطائرة للإقلاع في أي وقت فمحرك تلك الطائرة التي يبلغ ثمنها 223 مليون دولار أميركي يبقى في حالة التشغيل لمدة 24 يومياً وطوال أيام العام دون توقف .

والجدير بالذكر أن طائرة "يوم القيامة" تختلف عن طائرة الرئاسة الأساسية التي تقل الرئيس الأمريكي والتي تدعى "Air Force One"  فالأولى مخصصة فقط للرئيس في حالة اندلاع الحرب العالمية أو وقوع هجوم نووي .