صرح الرئيس الامريكي دونالد ترامب بانه ينوي تقوية الجيش الامريكي في خطوة وصفها باحدى خطوات التعاظم العسكري الاكبر من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة . واضاف انه سيرصد مبالغ طائلة لتطوير الاسلحة الدفاعية والهجومية على حد سواء . واكد ترامب ان هذا التعاظم سيمنع اي جهة كانت من تحدي الولايات المتحدة معربا عن امله في لا تكون هناك ضرورة لاستخدام هذه الاسلحة . جاء تصريحه خلال مؤتمر لمحافل سياسية محافظة عقد في واشنطن الليلية الماضية . وعلى صعيد متصل شدد الرئيس الامريكي على نيته منع عناصر عغير مرغوب فيها من دخول الولايات المتحدة قائلا انه سيصدر قريبا اوامر جديدة بهذا الصدد بغية الدفاع عن الشعب الامريكي . 
وفي سياق اخر حمل ترامب على بعض وسائل الاعلام قائلا ان الانباء المزورة التي تنشرها تشكل خطرا على الولايات المتحدة .وجاءت اقواله بعد ساعات من اعلان الادارة الامريكية عن اقصاء بعض وسائل الاعلام الامريكية والعالمية مثل شبكتي البي بي سي والسي إن إن عن الايجازات للصحافة في البيت الابيض. 
وبدورها احتجت وسائل الاعلام الامريكية التي حظر عليها حضور الايجازات على هذه الخطوة . وقال محرر صحيفة النيو يورك تايمس دين باكيت إن أي ادارة سابقة من كلا الحزبين الديمقراطي او الجمهوري لم تتخذ مثل هذه الخطوة في الماضي واضاف أن منح الصحافة حرية تلقي المعلومات يشكل مصلحة قومية أمريكية من الدرجة الاولى . وقالت شبكة سي إن إن في تغريدة على حسابها في موقع تويتر إن هذه الخطوة هي رد الادارة على نشر الانباء التي لا تعجبها مؤكدة أن الشبكة مصممة على مواصلة عملها المهني . وقررت وكالة الانباء اسوشياتد بريس مقاطعة الايجاز الصحفي في البيت الابيض احتجاجا على اقصاء وسائل الاعلام الاخرى عنه.