عندما نتزوج، نشعر تمام اليقين بأننا نجحنا أخيراً في العثور على الاستقرار، ولكن للأسف، الإحصاءات تظهر نتائج مختلفة كثيراً...نحو واحد من كل 4 زيجات ينتهي بالطلاق. وحتى إذا كان من الصعب في بعض الأحيان الاعتراف بأن لحظات السعادة دائماً لا تدوم، يجب ألا تشعري بالانزعاج، لأن هناك الكثير من الأشياء الجيدة التي يمكن أن يجلبها الطلاق إلى حياتك إذا كان من الصعب تقبل عيوب الطرف الآخر. Bright Side اكتشف أسباباً تبين أنّ الابتعاد أفضل من البقاء في الزواج غير الصحي.

ماذا بعد الطلاق؟

 مقابلة الشخص المناسب
عندما تكونين متزوجة، فإنك تحاولين دون وعي الابتعاد عن الجنس الآخر، حتى لا يغار شريكك، وهذا من شأنه أن يفوّت عليك الكثير من الفرص لتكوين صداقات مع أشخاص جيدين، إنه ليس بالأمر السيء إذا كنت تعيشين حياة زوجية سعيدة وتفاهماً مع الشريك الآخر، لكن مع استحالة تقبل عيوب الشريك الآخر، فلن تنتهي الحياة بعد.
بعد فترة من الزواج غير الناجح سيكون لديك الكثير من الخبرة التي يمكن أن تفتح الباب لتقعي في الحب مرة أخرى وتجدي الشخص المناسب لقضاء بقية حياتك معه. في الواقع، تُظهر بعض الدراسات أن الذين يتزوجون مرة أخرى، هم أقل عرضة للطلاق، لأنهم يعرفون ذاتهم بشكل أفضل ومتأكدون عما يبحثون عنه.

إسعاد نفسك
إذا بقيت في زواج غير صحي لفترة طويلة، ستفقدين نفسك.
هل تتذكرين هواياتك القديمة أو الأشياء التي تجلب لك المتعة؟ هل تستمتعين بحياتك في الوقت الحالي؟ إذا كانت إجاباتك «لا»، فربما حان الوقت لإجراء بعض التغييرات في حياتك الشخصية.
اتضح أن الزواج السيء قد يمنعك من القيام بالأشياء التي تريدين القيام بها في الحياة أو الأشياء التي تستحقينها في الحياة، لذلك بعد الطلاق، يمكنك إيقاف وضع كل طاقتك في علاقة لم تعد تنفع واستخدامها في مجالات مهمة أخرى من حياتك.

الشعور بالسعادة
الطلاق صدمة لك في البداية، ولكن بعد ذلك ستتمكنين من قلب هذه الصفحة وفتح فصل جديد في حياتك، قد يكون أكثر إثارة من السابق.

أطفالك  أكثر سعادة
يدرك العديد من الأزواج أنهم غير سعداء، لكنهم يقررون البقاء متزوجين من أجل أطفالهم، في حين أن كثرة الخلافات الزوجية تؤثرعلى نفسية الأطفال. لذلك إذا كنت لا ترغبين في تدمير الحالة النفسية لطفلك، تجنبي تماماً قبل وبعد الطلاق المشاجرات أمامه.

تحسن الصحة
كثرة الخلافات يمكن أن تتسبب في أضرار جسدية لك وسيكون لديك خطر متزايد لأمراض القلب، السرطان، التهاب المفاصل، السكري وضعف الجهاز المناعي. علاوة على ذلك عليك محاولة تقبل الوضع بعد الطلاق إذا كان من الصعب استمرار الحياة الزوجية والبحث عن هوايات تمنحك الاسترخاء.

لا تفقدي عملك بل اهتمي أكثر
بعد الطلاق لا تستسلمي لليأس، حاولى التركيز في حياتك المهنية والعمل لساعات أكثر مما اعتدت عليه من قبل وتحقيق نجاح في مجال العمل لمنحك المزيد من الثقة في نفسك.