بلغ مانشستر يونايتد ربع نهائي كاس انكلترا لكرة القدم بفوزه على مضيفه هادرسفيلد 2-صفر في الدور الخامس في مباراة اثارت جدلا كبيرا حول تقنية الفيديو المساعدة للحكام.

  وسجل ليونايتد الساعي الى لقبه الثالث عشر في المسابقة لمعادلة الرقم القياسي لأرسنال، مهاجمه البلجيكي الدولي روميلو لوكاكو (3 و55).
   وبكر يونايتد في افتتاح التسجيل عن طريق لوكاكو بعد كرة بدأها مع الاسباني خوان ماتا (3).

لكن بعد تسجيل ماتا الهدف الثاني اثر تمريرة من اشلي يونغ قبل نهاية الشوط الاول، اثير جدل كبير بعد الغاء الهدف بتوصية من حكام الفيديو الجالسين في استديو في لندن على بعد نحو 300 كلم من الملعب، نتيجة رسم غير متواز لخط التسلل، اثار سخرية جارفة على مواقع التواصل الاجتماعي. وفي الشوط الثاني، اظهر مخرج المباراة خط تسلل جديد، مستقيم هذه المرة، يظهر تسلل ركبة ماتا بفارق بسيط عن اخر مدافع لهادرسفيلد.

ومطلع الشوط الثاني، تبادل لوكاكو الكرة مع التشيلي اليكسيس سانشيس قبل ان ينفرد ويسجل هدفه الثاني في المباراة (55).
     

وتعد المباراة بروفة للاعبي المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قبل رحلتهم الى مدينة اشبيلية الاسبانية الاربعاء المقبل في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال اوروبا.