يضطر الأشخاص الذين يعملون في القطاع التجاري أو الإستثماري التعامل مع العملاء والموظفين والزملاء الذين يمتلكون خلفيات متعددة وشخصيات متختلفة قد يكون منهم المرح والذكي الذي يسهل التعامل معه أو أصحاب المزاج المتقلب والمشككين الذين يصعب التعامل معهم في أغلب الأوقات. 


وقد سمعنا الكثير عن الكوارث التجارية التي حدثت بسبب عدم وجود توافق بين المستثمرين أو الموظفين وكان أشهرها خلاف ستيف جوبز مع جون سكولي. وفي هذا الإطار، يجب إتقان بعض الإستراتيجيات والمهارات التي تساعد كسر الحواجز الثقافية وغيرها، وتجاوز مشكلة التعامل مع أشخاص لا نحبهم عبر مجموعة من القواعد السهلة: 


تفهم الشخصيات المختلفة

يقوم معظم الأشخاص في العمل بالتعامل مع الأخرين حسب طبيعتهم الإجتماعية التي تأثرت بالثقافة والتجارب السابقة والخبرات، لذلك يجب الإبقاء على المشاعر الشخصية بعيداً عن التعامل مع الأخرين مهما كانت خلفياتهم ومناصبهم على أساس مهني واحترافي. 


التحلي بالدبلوماسية

يستطيع الأشخاص أن يقوموا بتغيير أنفسهم ولكنهم لا يستطيعون تغيير الأخرين لذلك يجب اتباع الأساليب الدبلوماسية أيا كان سلوكهم أو اتجاهاتهم، كما يجب الحفاظ على الروح الإيجابية والمهنية وأسس التعامل المحترم.

لا تتوقع شيئاً

يأتي رجال الأعمال من خلفيات وخبرات وثقافات مختلفة لذلك يجب عدم توقع سلوكهم وآرائهم وتقبل وجهات نظرهم المختلفة من دون السعي إلى جعلهم يتبنون آراءنا ومواقفنا الشخصية.

التركيز على نجاح الأعمال التجارية

يعتبر تحقيق النجاح في مشروع ما من أهم النتائج التي يمكن الوصول لها من خلال التعاون مع الأخرين، لذلك يجب التركيز أثناء هذا التعاون على تنسيق أليات العمل ووضع الخطط المناسبة لأن سر النجاح هو التعاون والإحترام.