كشف تقرير للقناة 13 الإسرائيلية أن قوات كوماندوز تابعة للجيش الإسرائيلي تقوم بتدريب قوات محلية في أكثر من 12 بلداً إفريقياً، كجزء من استراتيجية لتعزيز العلاقات مع القارة السمراء.

ويتكرر ذات المشهد في 13 دولة: تدريبات على فنون القتال وإنقاذ الرهائن.. المدرب إسرائيلي والمتدربون جنود من دول إفريقية.

وقالت القناة الإسرائيلية إن الجيش الإسرائيلي يشارك عبر تلك التدريبات في مخطط أوسع للتمدد في غفريقيا، تشارك به وزارة الخارجية والموساد وجهاز الأمن العام الشاباك.

وأشار تقرير القناة إلى أن التعاون في التدريبات العسكرية بين إسرائيل ودول إفريقية هو نتيجة مباشرة لجهود رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لتحسين العلاقات مع البلدان الإفريقية وإنشاء علاقات مع عدد آخر منها، وهو ما يُعتبر محورا لسياسته الخارجية.

ومن بين الدول التي تتعاون معها إسرائيل بحسب التقرير إثيوبيا ورواندا وكينيا وتنزانيا ومالاوي وزامبيا وجنوب إفريقيا وأنغولا ونيجيريا والكاميرون وتوغو وساحل العاج وغانا، فضلا عن زيارة مسؤولين لعدة بلدان إفريقية أخرى لدراسة التعاون معها عسكريا.

ونوه التقرير الإسرائيلي بأن كثيرا من البلدان التي يتم تدريبها تشارك في مهام حفظ سلام على الحدود الإسرائيلية في سوريا ولبنان، الأمر الذي قد يعود بالفائدة على إسرائيل، حال تسليم قيادة هذه القوات إلى عسكري تلقى تدريبا على أيدي الجيش الإسرائيلي