لقي خمسة عشر شخصا على الأقل حتفهم وأصيب 123 آخرين بعد انزلاق طائرة ركاب هندية عن المدرج في مدينة كوزيكود بولاية كيرالا الهندية وسط هطول أمطار غزيرة اليوم الجمعة.

صرح بذلك مسؤول كبير بالشرطة من مطار كاليكوت بولاية كيرالا الذي شهد الحادثة في مقابلة صحفية عبر الهاتف مع وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ.) مساء اليوم الجمعة.

وقال وزير الطيران المدني على موقع تويتر إن الطائرة التابعة لخطوط إير إنديا إكسبريس وتحمل رقم إيه إكس بي1344- كانت قادمة من دبي وعلى متنها 191 راكبا قد انزلقت على مدرج الهبوط وسقطت للأسفل مقدار عشرة أمتار ما أدى لانشطارها، مبينا أن المدرج الواقع على تلة عالية يصعب المرور فوقه.

وقال متحدث باسم هيئة الطيران المدني الهندية إن من بين الركاب البالغ عددهم 184 شخصا فيما عدا طاقم الطائرة عشرة أطفال صغار.

وكانت الطائرة جزءا من أسطول تابع لبرنامج إعادة مواطنين هنود إلى بلادهم بسبب انتشار عدوى فيروس كورونا.

وقالت صفحة فلايت رادار 24 على الإنترنت والخاصة بحركة الطيران إن الطائرة قامت بعدة دورات في الجو فوق المطار قبل هبوطها.

وكتب رئيس وزراء الهند على صفحته بموقع تويتر: "أشارك أولئك الذين فقدوا أحبابهم مشاعرهم، وأرجو أن يتعافى الجرحى بأسرع وقت ممكن".

ولم يتضح على الفور ما إذا كان الطيارون وباقى أفراد طاقم الطائرة هم من بين الضحايا أم لا .

كانت هناك أمطار غزيرة في المنطقة لدى هبوط الطائرة. وقالت السلطات إن النيران لم تشتعل في الطائرة .