قر مجلس الامن الدولي بالاجماع يوم الجمعة 22 ديسمبر/كانون الأول 2017 عقوبات مشددة على كوريا المشالية ردا على التجارب الصاورخية الأخيرة التي قامت بها.

ومن بين العقوبات التي تضمنها القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة اجراءات ستؤدي إلى تخفيض وارداتها من النفط بنسبة 90 في المئة.

وصوتت الصين وروسيا، أهم شركاء بيونغيانغ التجاريين، لصالح القرار.

وقالت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي إن هذه العقوبات تمثل رسالة موحدةإلى كوريا الشمالية مفادها "إن تماديكم سوف يؤدي إلى فرض مزيد من العقوبات عليكم وعزلكم أكثر".

وتتضمن العقوبات الجديدة:

  • وضع سقف لواردات كوريا الشمالية من المشتقات النفطية بحيث لا يتجاوز نصف مليون برميل سنويا وأربعة ملايين برميل من النفط الخام.
  • ترحيل جميع مواطني كوريا الشمالية الذين يعملون في الخارج خلال مدة 12 شهرا لحرمان كوريا من أحد أهم مصادر العملة الصعبة.
  • حظر صادرات كوريا الشمالية من السلع والآلات والأدوات الكهربائية.