مع اقتراب الاحتفالات بيوم الأرض في أواخر الشهر الحالي، أصدرت منظمة الصحة العالمية تقريراً يعدد أنظف مدن العالم من حيث التلوث البيئي والهوائي.

وتعتبر منظمة الصحة أن التلوث الهوائي يشكل حالياً خطرا أعظم على البشرية من مرض السيدا والإيبولا. ولم يغب العرب عن هذه اللائحة فحسب، بل سميت مدينتا الرياض والدوحة على لائحة أكثر الدول تلوثاً، نستعرض في ما يلي أنظف 10 مدن في العالم:

ستوكهولم: عاصمة السويد التي تشتهر بمبادراتها الخضراء والتزامها بتخفيض الانبعاثات السامة في الهواء.
ويلنغتون: عاصمة نيوزلندا
كانبيرا: مدينة أسترالية تشتهر بطبيعتها.
أوتاوا: عاصمة كندا التي تحفل بالمساحات الخضراء وقوانين حماية طبيعتها.
ادنبره، اسكتلندا.
مونتيفيدو، الاوروغواي.
هلسنكي، فنلندا.
موناكو، بسبب غياب الصناعة وقلة عدد السكان.
مدريد، عاصمة إسبانيا.