تداول مصريون صورا لحفل عيد ميلاد بنادي "الجزيرة"، أحد أشهر النوادي الرياضية في القاهرة، تتناول فيه المدعوات حلويات على شكل "أعضاء تناسلية ذكورية وأنثوية"، مما أثار ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأدى إلى ردود أفعال رسمية من قبل السلطات الأمنية والدينية في البلاد.

أفرجت السلطات المصرية عن الخبازة المتهمة بصنع حلويات بأشكال "ذات إيحاءات جنسية" لحفل عيد ميلاد بالقاهرة

وكانت إحدى المشاركات بالحفل قد صورت الكعكة ونشرتها عبر صفحتها الشخصية على موقع فيسبوك.

وعقب الانتشار الواسع للصورة ووسط موجة من الانتقادات، نسبت النيابة العامة للخبازة اتهامات تتعلق "بتصنيع مأكولات بطريقة تتضمن إيحاءات جنسية صريحة، في صور تخدش الحياء وتم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

وأفرجت السلطات المصرية عن الخبازة بكفالة 5 آلاف جنيه، أي ما يعادل نحو 300 دولار أمريكي.

وتعليقا على الصور نشرت دار الإفتاء المصرية تغريدة قالت فيها إن "نشر الصور العارية والحلوى ذات التعابير الجنسية والإيحاءات الساقطة مُحرَّم شرعًا ومُجَرَّم قانونًا؛ وهو اعتداء على منظومة القيم، وإساءة فجة للمجتمع بمكوناته".