أخيراً قال نجم كرة القدم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، يوم الجمعة "نعم" الذهبية لحبيبة الطفولة أنتونيلا روكوزو، أم ولديه، والتي لم تفارقه منذ أكثر من 10 سنوات، علماً أنهما صديقان منذ الطفولة.

وعند باب أحد أفخم الفنادق في مدينة روزاريو الأرجنتينية، مسقط رأس ليو، تجمهر المئات من الصحافيين لالتقاط صور النجم الأولى مع عروسه الفاتنة.

بفستان أبيض رائع تألقت العروس، ومشت إلى جانب عريسها الذي أهداها قبلة خاطفة أمام جمع من الصحافيين والمحبين.

وقد حضر الحفل عدد كبير من نجوم الكرة وغيرهم من المشاهير، من بينهم لاعب الأوروغواي لويس سواريس، والبرازيلي نايمار، كما والمطربة الكولومبية من أصل لبناني شاكيرا، وزوجها اللاعب الإسباني جيرار بيكيه، إضافة إلى اللاعب الإسباني فابريغاس وزوجته اللبنانية الأصل وأم ابنيه دانييلا سمعان، الموصوفة بأوثق صديقة لزوجة ميسي.

وكان عدد من الحضور وصل الخميس إلى الأرجنتين، ولعل من أبرز الواصلين كان لويس سواريز، ومدافع برشلونة السابق كارلوس بويول، وصامويل إيتو، وتشافي هيرنانديز، وسيسك فابريغاس، وسيرجيو بوسكيتس، وجوردي ألبا.
وقد نشر بويول مساء الخميس على حسابه على "تويتر" صورة تجمع أصدقاء ميسي الواصلين، وكتب معلقاً:" جاهزون!"

يذكر أن الحفل الذي أقيم في الفندق التابع لمجمّع Rosario City Center السياحي، والذي حجزه العروسان منذ 3 أيام، لم تعرف تكاليفه، إلا أنه لا حاجة لتوقعها.
كما أن العروسين طلبا مسبقاً من المدعوين تقديم التبرعات لمؤسسة "ميسي الخيرية"، التي تساهم في تأمين التعليم والرعاية الصحية للأطفال، عوضاً عن الهدايا المادية!