يعكف سكان ولاية فلوريدا الأميركية الجمعة على تخزين الطعام والماء وتحصين منازلهم استعدادا لمواجهة اعصار دوريان، بينما يتهيأ آخرون لإخلاء منازلهم. 

وذكرت التوقعات الجوية أن الاعصار وهو حاليا عاصفة من الفئة الثانية على مقياس من خمس فئات، يمكن أن يصبح اقوى ويتحول إلى عاصفة من الفئة الرابعة قبل أن يصل الى الساحل، إلا أنه من غير المعروف أين سيضرب تحديداً. 

وأصدر حاكم فلوريدا رون ديسانتيس اعلان طوارئ لجميع مقاطعات الولاية ال67 ودعا ملايين السكان إلى الاستعداد للعاصفة التي قال انها يمكن أن تتحول إلى "حدث كبير". 

واضاف "نتوقع كمية كبيرة من الفيضانات ... وندعو جميع سكان فلوريدا إلى تخزين طعام وأدوية وماء تكفي لمدة سبعة أيام". 

غير أنه قال ان السلطات المحلية لم تأمر بعد بإخلاء مناطق إلى أن تتضح لدى الراصدين الجويين الصورة النهائية للمناطق التي سيمر بها الإعصار. 

واضاف "إذا كنت في منطقة اخلاء وصدر أمر بذلك، الرجاء تنفيذه". 

وقال الحرس الوطني في فلوريدا انه وضع نحو الفين من عناصره في حالة تأهب كما سيضع ألفين آخرين السبت. 

وحتى الساعة 11 صباحا (15,00 ت غ) كانت رياح بسرعة 175 كلم في الساعة ترافق الإعصار، وكان مركزه على بعد 1060 كلم شرق ويست بالم بيتش على المحيط الأطلسي، بحسب مركز الأعاصير الوطني في ميامي. 

ويتحرك الإعصار باتجاه شمالي غربي بسرعة 17 كلم في الساعة، ويتوقع أن يضرب منطقة ما على ساحل فلوريدا في وقت متأخر من الإثنين وصباح الثلاثاء، بحسب المركز.