قال مسؤولون يوم الاثنين إن الشرطة السريلانكية تحقق فى واقعة زعم فيها أن قطة تم استخدمها لتهريب مخدرات ومواد محظورة إلى سجن شديد الحراسة.

وعثر مسؤولو السجن على القطة يوم السبت الماضي وفي عنقها ربطة صغير، وهي تدخل سجن ويليكادا في العاصمة كولومبو.

وعثر مسؤولو السجن في الربطة على 1.8 جرام من الهيروين وخطي هاتف محمول (وحدة تعريف المشترك) وشريحة ذاكرة للهواتف المحمولة.

وقالت الشرطة: "تم احتجاز القطة في غرفة داخل سجن لتسهيل التحقيقات لكنها هربت من الغرفة".

ومع ذلك، ما زالت التحقيقات مستمرة لتحديد ما إذا كان تم استخدام القطة من قبل لتهريب المخدرات والمواد المحظورة. وستفحص الشرطة لقطات الدائرة التلفزيونية وتستجوب السجناء.

يشار إلى أنه تم أول أمس الأحد اعتقال ما لا يقل عن ثلاثة من المسؤولين بالسجن ممن ساعدوا السجناء في الحصول على سلع مثل الهواتف المحمولة.