أقدم لصوص مساء أمس على سرقة قطعة نقدية ذهبية بحجم إطار سيارة، من جزيرة المتاحف في العاصمة الألمانية برلين قبالة مسكن المستشارة أنجيلا ميركل، في حادثة غريبة.


وتقدر قيمة العملة الذهبية المسروقة بـ8ر3 مليون يورو وتزن مئة كيلوجرام وطول قطرها 53 سنتيمترا وسمكها 3 سنتيمتر وتحمل اسم ” بيج مابل ليف ” وتعني ورقة نبات القيقب الكبيرة.

أما القيمة المكتوبة على القطعة الذهبية التي تحمل صورة الملكة اليزابيث الثانية، فهي مليون دولار كندي (700 ألف يورو).

كما تتمتع القطعة بدرجة نقاء 999ر99%، حيث تم سكها من قبل مصلحة سك العملة الملكية في كندا عام 2007، ولا توجد منها سوى خمسة نماذج فقط اشتراها مستثمرون أثرياء.

وتمكن اللصوص من الدخول إلى المتحف الواقع على فرعي نهر شبريه، من خلال نافذة مطلة على خط سكك حديدية يبعد أمتارا قليلة عن مبنى المتحف، وذلك وفق ما أوضح متحدث باسم الشرطة الألمانية.

وأضاف المسؤول الأمني أنه من المرجح أن يكون الجناة استخدموا سلما للدخول والمغادرة عبر شريط السكك الحديدية باتجاه منطقة هاكيشر ماركت.

وكشف أنه لا يزال من غير المعروف بعد كيف تمكن اللصوص من نقل العملة البالغ وزنها قنطارين.

ورفضت الشرطة لاعتبارات تتعلق بسير التحقيقات الحديث حول ما إذا كانت كاميرات المراقبة قد رصدت اللصوص أثناء العملية، وما إذا كان جهاز الإنذار قد أطلق تحذيرا أم لا.


وتولى محققون متخصصون في جرائم التحف الفنية يتبعون لمكتب مكافحة الجريمة في برلين ، التحقيق في الواقعة.

وكان مجهولون سرقوا خلال العام الماضي عملات ذهبية بقيمة 420 ألف يورو من مكتب ومبنى سكني في مدينة بريمن.